Menu

 

بوابة الأهرام….سعفان وراشد يبحثان تطوير الجامعة العمالية وإنشاء فروع جديدة لها بالمحافظات

محمد خيرالله

التقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة، بمكتبه بديوان عام الوزارة، اليوم الخميس، الدكتور يوسف راشد، القائم بعمل الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، للوقوف علي ما تم من إنجازات بشأن خطة تطوير الجامعة العمالية بشعبها الثلاث من حيث اللوائح الدراسية الجديدة ، والمقدمة إلي لجان المجلس الأعلى للجامعات لاعتمادها لعودة الجامعة إلي سابق عهدها، بحيث تمنح درجة البكالوريوس علي مرحلتين، سنتان ثم مثاليهما.

كما تم مناقشة خريطة طريق المستقبل للجامعة العمالية ، بحيث تكون نواة لجامعة تكنولوجية متكاملة من خلال الـ 11 فرعا للجامعة علي مستوي الجمهورية ، وإضافة شعب جديدة تتمثل في الاستزراع السمكي والصناعات السمكية ، والخدمات البترولية والغاز والغزل والنسيج ، إضافة إلي التمريض مساهمة من الجامعة العمالية في دعم احتياجات المشروعات القومية علي مستوي مصر.

حضر اللقاء، عبد الفتاح إبراهيم المفوض باختصاصات رئيس مجلس إدارة المؤسسة الثقافية العمالية، ورئيس النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج، والدكتور عادل عبده حسين رئيس الجامعة العمالية التابعة للمؤسسة، ومحمد عيسي وكيل الوزارة لعلاقات العمل.

وشدد “سعفان” علي ضرورة جعل الجامعة العمالية رائدة التعليم الفني في مصر بالفكر التكنولوجي الجديد بعد الانتهاء من تطويرها بالكامل، لتخريج أعداد قادر على سد العجز فى العمالة الفنية فى المرحلة المقبل، مشير إلي أن الجامعة تتمتع بميزة نسبية أن لها 11 فرعًا علي مستوي الجمهورية، مقترحًا أن تكون التخصصات في هذه الفروع طبقا للمهن المطلوبة في هذه المحافظات، معربا عن أمله استمرار نجاحها لإضافة 16 فرعا جديدا لتغطي الفروع 27 محافظة علي مصر بالكامل.

ومن جانبه أكد القائم بعمل الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، اهتمام وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار بالجامعة العمالية، والعمل علي تحويلها إلي جامعة تكنولوجية بالكامل، للاستفادة من امكاناتها وفروعها علي مستوي الجمهورية، مشيرًا إلي أنه بعد تقديم لوائح الجامعة للجنة قطاع التعليم التكنولوجي التي تم تشكيلها حديثًا، ستحصل علي الموافقة لمنح بكالوريوس في التنمية التكنولوجية والعلاقات الصناعية.

 

Categories:   الجامعة العمالية

Comments